+20 دعاء الصباح والمساء 1445 اذكار الصباح والمساء مكتوبة بخط واضح

waleed

إن دعاء الصباح والمساء من أهم العبادات التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها، فهي من أعظم أسباب نيل رضا الله تعالى، وحفظه وحمايته من شرور الدنيا والآخرة ودعاء الصباح والمساء هو دعاء يُقال عند طلوع الشمس وعند غروبها، ويتضمن هذا الدعاء جملة من العبادات والطاعات، مثل: التوحيد والتسبيح والحمد والدعاء والاستغفار والتعوذ بالله من شرور الدنيا والآخرة.

ولدعاء الصباح والمساء أهمية عظيمة في حياة المسلم، فهو يُعد حصناً منيعاً له من الشيطان، ويحفظه من شرور الدنيا والآخرة، ويُعد أيضاً سبباً في نيل رضا الله تعالى، وزيادة الإيمان، والقرب من الله تعالى وبناءً على ما سبق، فإننا سنتناول في هذا المقال أهمية دعاء الصباح والمساء، وفوائده العظيمة، وبعض الأذكار الواردة في دعاء الصباح والمساء.

دعاء الصباح والمساء من أثمن الأدعية التي يحتاجها المرء المسلم، لأنها تساعده على بدء يومه بذكر الله والحصول على البركة من خلال ترديد أذكار الصباح والمساء، والتي تحمي المرء المسلم وتحفظه من كل سوء، ولذلك من خلال موقع منصتك سنعرض هذه الأذكار مكتوبة بخط واضح.

لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدي ر (100 مرة) يجزى به 100 حسنة و محو 100 خطيئة
من أذكار الصباح حسبي الله لا اله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم (7 مرات)
دعاء الصباح والمساء اللهم ارزقني علمًا نافعًا ورزقًا طيبًا وعملًا متقبلًا

يعتبر دعاء الصباح والمساء من أهم الأدعية في الإسلام وهو يعد من الأدعية الواردة في السنة النبوية الشريفة ويحتوي دعاء الصباح والمساء على ثلاثة أدعية رئيسية، هي: الإخلاص والمعوذتين. حيث تبدأ الأدعية بالإخلاص، الذي يعني التوحيد والاعتقاد بأن الله هو الواحد الأحد، الذي لا شريك له وهو الذي يحكم الكون بحكمه العادل، ويعلم كل شيء عن جميع خلقه, دعاء شفاء المريض كما يتضمن دعاء الصباح والمساء المعوذتين، وهما: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ).

وتمتلئ الأدعية بالتضرع إلى الله تعالى للحفاظ على النفس والآمان من الشرور، وحفظ الإيمان والاعتصام بالله وحده، وهذه الأدعية تقرأ مرتين في اليوم، وهما صباحًا ومساءً, أدعية إسلامية ويجب على كل مسلم الالتزام بقراءتها بانتظام، ويأمل منها الفائدة والنفع في الدنيا والآخرة، فإن دعاء الصباح والمساء يعتبر من الأدعية المقبولة والنافعة عند الله تعالى وهو أساس من أساسيات الدين الإسلامي.

دعاء الصباح والمساء

وصى نبينا الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ بترديد عدد من الأذكار في الصباح والمساء لما لهم من فضل عظيم على العبد المسلم في الدنيا والآخرة، وإن المرء الذي يحافظ على هذه الأذكار ويقرأها بشكل يومي لا يصيبه حسد ولا ضرر بإذن الله، فيكسب رضا الله عز وجل ويزيد إيمانه مما يحفظه من الشرور كلها ويغفر له السيئات والمعاصي، أدعية الأنبياء ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • اللهم عافني في بدني اللهم عافني في بصري اللهم في سمعي.
  • اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر وأعوذ بك من عذاب القبر وعذاب النار.
  • اللهم إني أسألك خير هذا اليوم فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه.

اقرأ أيضًا: أجمل دعاء للأم.. دعاء للام بالصحة وطول العمر

أذكار الصباح والمساء مكتوبة بخط واضح

دعاء الصباح والمساء.. اذكار الصباح والمساء مكتوبة بخط واضح

يحتاج المرء المسلم أن يعرف الأذكار التي وصى بها الرسول لانشراح الصدر واستحضار حفظ الله ومعيته، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى قال اذكروني أذكركم، أدعية الثناء على الله وفيما يلي نعرض بعضًا من هذه الأذكار:

post 34 3 2

  • سَيِّدُ الِاسْتِغْفارِ: اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ. إذا قالَ حِينَ يُمْسِي فَماتَ دَخَلَ الجَنَّةَ – أوْ: كانَ مِن أهْلِ الجَنَّةِ – وإذا قالَ حِينَ يُصْبِحُ فَماتَ مِن يَومِهِ مِثْلَهُ” [المصدر: صحيح البخاري – الراوي: شداد بن أوس].
  • مَن قالَ حينَ يُصبِحُ أو يُمْسي: اللَّهُمَّ إنِّي أَصبَحْتُ أُشهِدُك وأُشهِدُ حَمَلةَ عَرْشِك ومَلائِكتَك وجَميعَ خَلْقِك أنت اللهُ لا إلهَ إلَّا أنت وَحْدَك لا شَريكَ لك، وأنَّ مُحمَّدًا عَبْدُك ورَسولُك، أعْتَقَ اللهُ رُبُعَه مِن النَّارِ، فإن قالَها أرْبَعًا أعْتَقَه اللهُ مِن النَّارِ” [المصدر: الأحاديث المختارة – الراوي: أنس بن مالك].

الآيات القرآنية في أذكار الصباح والمساء

يوجد بعض الآيات التي يأمرنا الله سبحانه وتعالى بتكرارها عدد محدد في اليوم، وذلك لأنها توصل للإنسان رسالة محددة إن تأملها وتدبر معانيها، مثل فاتحة الكتاب التي تلخص المنهج الإسلامي كله في سبع آيات، وكذلك فقد أمرنا الرسول الكريم بترديد بعض الآيات مرتين يوميًا أو أكثر وهي كما يلي:

post 32 3 2

  • المعوذتين (3 مرات).
  • سورة الإخلاص (3 مرات).
  • آية الكرسي [سورة البقرة: 255].

دعاء الصباح والمساء

post 33 3 2

  1. ترديد دعاء سيّد الاستغفار في الصّباح والمساء، وورد نصّه وفضله في الحديث الصحيح، حيث أخبر النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّ قراءته سبب لدخول الجنّة: ” سيِّدُ الاستِغفارِ أن تقولَ: اللَّهمَّ أنتَ ربِّي لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ، وأبوءُ لَكَ بذنبي فاغفِر لي، فإنَّهُ لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ”.
  2. التّوجه إلى الله – تعالى- بالثّناء والدّعاء بما كان يحافظ عليه النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- إذا أصبح، فقد جاء عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- كان يقول إذا أصبح: (اللَّهمَّ بِكَ أصبَحنا، وبِكَ أمسَينا، وبِكَ نَحيا وبِكَ نَموتُ، وإليكَ النُّشورُ).
  3. الدّعاء بتحصيل بركة وخير الليل والصّباح، والاستعاذة بالله -تعالى- من شرّ ما فيها، وطلب حماية الله من عذاب النّار والقبر، حيث كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يدعو بذلك صباحًا ومساءً، فيقول: (أمسَينا وأمسى الملكُ لله، والحمدُ لله، لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ، ربِّ أسألُك خيرَ ما في هذه الليلةِ وخيرَ ما بعدَها، وأعوذُ بك من شرِّ ما في هذه الليلةِ وشرِّ ما بعدَها، ربِّ أعوذُ بك من الكسلِ وسوءِ الكِبَرِ، ربِّ أعوذُ بك من عذابٍ في النار وعذابٍ في القبرِ، وإذا أصبح قال: أصبحْنا وأصبح الملكُ لله).
  4. الدّعاء بما أوصى به النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أبا بكرٍ الصدّيق -رضي الله عنه- حينما قال لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (علّمني شيئًا أقوله إذا أصبحت وإذا أمسيت وإذا أخذت مضجعي)، فقال له الرّسول – صلّى الله عليه وسلّم-: (قل: اللَّهُمَّ فاطرَ السَّمواتِ والأَرضِ، عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، أو قالَ: اللَّهمَّ عالمَ الغيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ من شرِّ نَفسي، وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ).

أفضل وقت لتلاوة أذكار الصباح والمساء

post 31 3 2

حدد سيد المرسلين وقت محدد لترديد دعاء الصباح والمساء، حيث إنه تم ترديد هذا الدعاء في وقت محدد فإن المرء المسلم سيحصل على فضل وأجر عظيمين، حيث يكون وقت أذكار الصباح من وقت أداء صلاة الفجر وحتى الشروق أي بعد طلوع الشمس.

بينما وقت أذكار المساء يبدأ من زوال الشمس أي بعد صلاة العصر وحتى صلاة المغرب عند غروب الشمس، ولكن إن انشغل المرء بشيء فلا بأس أن يقولها، إذ إن قولها متأخرة أفضل من عدم قولها من الأساس.

آداب أذكار الصباح والمساء

لا توجد شروط محددة لدعاء الصباح والمساء، ولكن من الأفضل أن يتبع المرء المسلم بعض الأمور التي تهدف إلى الاستفادة من الأذكار بشكل مكثف، أدعية الرسول وهي كما يلي:

post 33 6 1

  • يفضل أن يتم ترديد الأذكار بتأني وتعقل لكي ينشرح صدر العبد المؤمن من خلال تدبر معانيها ولكي يذوق حلاوة قولها.
  • يفضل ترديدها بصوت منخفض لا يُسمع كالهمس كي لا يزعج الإنسان الأشخاص المحيطين به إعمالًا بقوله تعالى {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ} [سورة الأعراف: 55].
  • لا يتم رفع اليدين إذ لم يرد عن الرسول أنه كان يرفع يديه في وقت ذكر أذكار الصباح والمساء.
  • يستحسن أن يقولها المرء منفردًا إذ إنها ليست مسارًا للجماعة.

اقرأ أيضًا: ادعية الصوم والافطار.. دعاء الصيام عند السحور

صور أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير

يحتاج بعض المسلمين إلى ترديد دعاء الصباح والمساء بشكل يومي، ولكنهم ينسون الأدعية التي تُقال، لذلك فإنه من اللطيف الحصول على ورقة تجمع كل هذه الأدعية وحفظها على الجوال أو طباعتها، لقراءة الأدعية بشكل يومي في الصباح وفي المساء مع استبدال بعض الكلمات مثل تبديل أصبحنا بأمسينا، وهذا اليوم بهذه الليلة، ومن أفضل الصور التي كُتبت بها الأذكار بخط كبير وواضح ما يلي:

post 35 3 3

صورة بألوان مميزة تحتوي على أهم الأذكار التي يجب على المرء المسلم ترديدها في الصباح والمساء.

دعاء الصباح والمساء

صورة بلون وردي بها الأذكار تصلح للفتيات الصغيرات لألوانها الزاهية التي تشجعهم على المداومة على الأذكار.

دعاء الصباح والمساء

صورة أنيقة وعملية بها أغلبية الأذكار بخط واضح ومناسب للجميع.

دعاء الصباح والمساء

صورة أنيقة تناسب البنات لأنها باللون الزهري ودرجات الأزرق وتحتوى على أغلب أذكار الصباح والمساء.

دعاء الصباح والمساء

في ختام هذا المقال، نؤكد على أهمية دعاء الصباح والمساء في حياة المسلم، فهو من أعظم العبادات التي تقرّب العبد من ربه، وتمنحه السكينة والطمأنينة، وتحميه من شرور الدنيا والآخرة وينبغي على المسلم أن يحرص على قول أذكار الصباح والمساء في وقتها، وأن يكررها بصوت مسموع، وأن يفهم معانيها، وأن يشعر بالصدق والإخلاص في دعائه.

من المهم أن يحفظ كل مسلم أذكار الصباح والمساء، وأن يعرف جيدًا فضل كل دعاء منها كي يتحمس لترديدها كل يوم ولا يتخلى عنها أبدًا، لأنها سبيل لحمايته في الدنيا والآخرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *