40+ دعاء الحظ اللهم ارزقني الحظ العظيم

waleed

الحظ هو شيء عجيب، يراه البعض ظاهرة خارقة، ويراه البعض الآخر أمرًا طبيعيًا، لكنه في كل الأحوال أمرًا مهمًا في حياة الإنسان، فهو يؤثر على نجاحه أو فشله، على سعادته أو تعاسته ومن هنا يأتي اهتمام الإنسان بالحظ، وبحثه عن طرق لتحسينه، ومن بين هذه الطرق الدعاء فهناك العديد من الأدعية التي يُعتقد أنها تجلب الحظ، ويحرص الكثير من الناس على ترديدها وفي هذا المقال، سنتناول موضوع دعاء الحظ، ونناقش أهميته، وأنواع الأدعية التي تجلبه، وكيفية الدعاء للحصول على الحظ السعيد.

تتفاوت الحظوظ في الحياة من شخص لآخر وتعد النجاح والتوفيق من الله الواحد فهناك دعاء الحظ يمكنك العلم به اليوم، إذ يواجه الكثير من الناس مشكلات كثيرة في حياتهم ولا يجدون التوفيق في حياتهم لذلك يلجؤون إلى الله بالدعاء ليوفقهم في حياتهم ويعينهم على قضاء حوائجهم ويبحثون عن الأدعية والأعمال الصالحة التي يتقربون بها لله سبحانه وتعالى كي يرزقهم الحظ العظيم واليوم جئت لكم ببعض تلك الأدعية من خلال موقع منصتك.

دعاء الحظ والرزق اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت بيدك الخير
دعاء الحظ والهيبة اللهم متعنا بأبصارنا وأسماعنا وقواتنا ما أحييتنا
دعاء الحظ والتوفيق اللهم ارزقنا التوفيق في القول والعمل

يُعد دعاء الحظ من الأدعية التي يلجأ إليها الأشخاص لجلب الحظ والنجاح في الحياة ويهدف دعاء الحظ إلى استحضار بركة الله وتوفيقه، وتوكيل الأمور إليه سبحانه وتعالى والاعتماد عليه, دعاء شفاء المريض وتشير المصادر الدينية إلى أن الحظ يتعلق بقضاء الله وقدره وأن الإنسان يجب أن يؤمن بحكمة الله ويتوكل عليه ويعتمد عليه في كافة أموره.

ويتضمن دعاء الحظ العديد من الأيات القرآنية والأدعية النبوية التي تناولت هذا الموضوع، وقد يختلف نوع هذا الدعاء بين شخص وآخر حسب ظروفه واحتياجاته ويتضمن بعض دعاء الحظ ذكر بعض الأدعية والأذكار الدينية التي يمكن أن تساعد الشخص في جلب الحظ والرزق، وينصح بتكرار هذه الأدعية بشكل مستمر خلال اليوم, أدعية إسلامية ومن المهم الإشارة إلى أن دعاء الحظ لا يغني عن العمل والجهد والاجتهاد في سبيل الوصول إلى الهدف الذي يرغب فيه الشخص، ولكنه يمثل إضافة للعمل ووسيلة لتوفيق الأمور وتحقيق الأهداف بإذن الله.

دعاء الحظ

دعاء الحظ.

لا بد من فهم أن الحظ يعني النصيب المقدر، وهذه بعض الأدعية التي تعين على جلب الحظ للمؤمن:

post 22 4

  • الدعاء في حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم: اللَّهمَّ لا سَهلَ إلَّا ما جَعَلتَه سَهلًا، وأنتَ تَجعَلُ الحَزْنَ إذا شِئتَ سَهلًا“.
  • الدعاء في حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “اللَّهمَّ بعِلمِكَ الغيبَ وقدرتِكَ على الخلقِ أحيني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي وتوفَّني إذا علمتَ الوفاةَ خيرًا لي وأسألُكَ خشيتَكَ في الغيبِ والشَّهادةِ وَكلمةَ الإخلاصِ في الرِّضا والغضبِ وأسألُكَ نعيمًا لاَ ينفدُ وقرَّةَ عينٍ لاَ تنقطعُ وأسألُكَ الرِّضاءَ بالقضاءِ وبردَ العيشِ بعدَ الموتِ ولذَّةَ النَّظرِ إلى وجْهِكَ والشَّوقَ إلى لقائِكَ وأعوذُ بِكَ من ضرَّاءٍ مُضرَّةٍ وفتنةٍ مضلَّةٍ اللَّهمَّ زيِّنَّا بزينةِ الإيمانِ واجعَلنا هداةً مُهتدين“.
  • روى زيد بن الأرقم عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم: ” لَا أَقُولُ لَكُمْ إلَّا كما كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يقولُ؛ كانَ يقولُ: اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَالْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَالْهَرَمِ، وَعَذَابِ القَبْرِ، اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَن زَكَّاهَا، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلَاهَا، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن عِلْمٍ لا يَنْفَعُ، وَمِنْ قَلْبٍ لا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لا تَشْبَعُ، وَمِنْ دَعْوَةٍ لا يُسْتَجَابُ لَهَا“.

اقرأ أيضًا: أدعية الأنبياء.. دعاء الأنبياء عند الشدائد

اللهم ارزقني الحظ العظيم

دعاء الحظ.

بعد علمك بدعاء الحظ، أدعية الأنبياء إليك الأدعية التي يطلب فيها المؤمن من الله أن يرزقه الحظ العظيم:

post 21 4

  • الدعاء في الآية الكريمة: {وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا} [الإسراء-80].
  • الدعاء في الآية الكرية: {رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ} [الشعراء-83].
  • قال تعالى: {قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۖ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} [الممتحنة-4].
  • الأدعية في الآيات الكريمة: {قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي} [طه-25,26].

أسباب زيادة الحظ

دعاء الحظ.

بعد اطلاعك على دعاء الحظ، أدعية الثناء على الله إليك الأعمال الصالحة التي تزيد في حظ الإنسان من الدنيا والآخرة:

post 24 3

  • الاستغفار : لا يخفى على مسلم أن المعاصي والذنوب تورث الفقر والضياع والضلال، لذلك وجب الاستغفار لمن أراد أن يزيد الله له في حظه كما قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ} [هود-52].
  • بر الوالدين وصلة الرحم : وذلك لحدث النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “مَن أَحَبَّ أن يُبْسَطَ له في رزقِه، وأن يُنْسَأَ له في أَثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَه“.
  • الإنفاق في سبيل الله : وهي من أهم أسباب جلب الرزق والحظ العظيم لقول الله سبحانه وتعالى: {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ ۚ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [سبأ-39].
  • شكر الله على النعمة : والشكر من أعظم أسباب الزيادة في الرزق، وذلك لقول الله عز وجل: {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} [إبراهيم-7].
  • اللهمّ يا نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات والأرض، يا جبّار السماوات والأرض، يا ديّان السماوات والأرض، يا وارث السماوات الأرض، يا مالك السماوات والأرض، يا عظيم السماوات والأرض، يا عالم السماوات والأرض، يا قيّوم السماوات والأرض، يا رحمن الدّنيا ورحيم الآخرة.
  • اللهمّ إنّي أسألك بأنّ لك الحمد، لا إله إلّا أنت الحنّان المنّان، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام برحمتك يا أرحم الرّاحمين. اللهمّ لكَ أسلمتُ، وبكَ آمنتُ، وعليكَ توكّلتُ، وبكَ خاصمتُ، وإليكَ حاكمتُ، فاغفر لي ما قدّمتُ وما أخّرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، وأنتَ المقدّم وأنتَ المؤخّر، لا إله إلّا أنت الأوّل والآخر، والظّاهر والباطن، عليكَ توكّلتُ، وأنتَ ربّ العرش العظيم.
  • الحمد لله ربّ العالمين، الّذي جعل لكلّ شيء قدرًا، وجعل لكلّ قدرِ أجلًا، وجعل لكلّ أجلِ كتابًا، الحمد لله ربّ العالمين، حمدًا لشُكرهِ أداءً ولحقّهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءً ولفضلهِ نماءً ولثوابهِ عطاءً، الحمد لله ربّ العالمين، الّذي سبّحت له الشمس والنجوم الشهاب، وناجاه الشّجر والوحش والدّواب، والطّير في أوكارها كلُ ُ له أواب، فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب

صفات تجلب الحظ السعيد

دعاء الحظ.

بعد معرفة دعاء الحظ، إليك أهم الصفات التي تعين العبد على طلب الحظ العظيم من الله وهي كالتالي:

post 25 6

  • الرحمة والإحسان على الضعفاء : فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “هلْ تُنْصَرونَ إلا بضعفائِكمْ؟ بدعوتِهم وإخلاصِهم“.
  • تقوى الله تبارك وتعالى : وهي من أسباب البركة في الرزق لقول الله عز وجل: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} [الأعراف-96].
  • الخشوع في العبادة : من أسباب زيادة الرزق لما قاله النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “إنَّ اللَّهَ تعالى يقولُ يا ابنَ آدمَ: تفرَّغْ لعبادتي أملأْ صدرَكَ غنًى وأسدَّ فقرَكَ وإن لا تفعَل ملأتُ يديْكَ شغلاً، ولم أسدَّ فقرَكَ“.

اقرأ أيضًا: أدعية دينية جميلة دعاء ديني مكتوبة للأصدقاء والجميع

أسباب تضييق الرزق

دعاء الحظ.

بعد التعرف على دعاء الحظ، أدعية الرسول إليك أهم الأسباب التي تؤدي إلى قطع أو تضييق الرزق على البعض، ومنها:

post 23 3

  • التواكل وعدم الأخذ بالأسباب.
  • كفر النعمة وازدراء رزق الله.
  • البخل في الإنفاق في سبيل الله.
  • الاعتماد والتوكل على غير الله.
  • عدم إخراج زكاة المال.
  • تناسي فضل الله على العبد أو إنكاره.
  • التساهل في أكل المال الحرام.

في الختام، يمكن القول أن دعاء الحظ هو وسيلة يلجأ إليها الكثير من الناس لتحسين حياتهم وتحقيق أهدافهم فبالدعاء يشعر الإنسان بالقرب من الله تعالى، ويطلب منه التوفيق والنجاح كما أن الدعاء يساعد على تنمية الإيمان والصبر، ويمنح الإنسان الإحساس بالأمل والتفاؤل ولكن يجب أن نتذكر أن الدعاء وحده لا يكفي لتحقيق الحظ الجيد، بل يجب أن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق أهدافنا، وأن نكون أشخاصًا صالحين يستحقون السعادة.

الحظ العظيم من الأشياء التي يطمح بها كل مسلم ولا بد ألا يطلب العبد من ربه فقط حظ الدنيا ولكن لا بد له أن يطلب من حظ الدنيا والآخرة معا، وهذا لما يفقهه القلب المؤمن الموحد بالله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *