الدعاء المستجاب.. الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة

waleed

الدعاء هو لغة التقرب إلى الله تعالى، وهو عبادة من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، وقد حث الله تعالى عباده على الدعاء في كثير من الآيات القرآنية، فقال تعالى: “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ” (غافر: 60).

والدعاء المستجاب هو الدعاء الذي يحقق الله تعالى فيه ما دعاه العبد به، وقد اشترط الله تعالى لقبول الدعاء عدة شروط، منها الإخلاص لله تعالى، والابتعاد عن المعاصي، وحسن الظن بالله تعالى، وحضور القلب، والدعاء بقلب خاشع وذل، واختيار أوقات الإجابة، وكثرة الدعاء.

الاعتماد على الدعاء المستجاب هو من أعظم القيم التي يمكن أن تمنحنا الطمأنينة والأمل في حياتنا فهناك الدعاء المستجاب بإذن الله بين يديك، استجابة الدعاء حلم كل مسلم ومسلمة وهو من علامات رضى الله عن عبده ومن الأمور التي تجعل المسلم يتقرب أكثر من ربه لأن الدعاء عبادة بين العبد وربه ليس بينهما وسيط أو لله واليوم جئت لكم بباقة من الأدعية المستجابة بإذن الله من خلال موقع منصتك.

دعاء قضاء الحاجة للَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ يا ذا الجلالِ والإِكرامِ يا حيُّ يا قيُّومُ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ لقد دعا اللَّهَ باسمِهِ العظيمِ الَّذي إذا دعيَ بِهِ أجابَ وإذا سئلَ بِهِ أعطى

إذا كنت ترغب في الحصول على دعاء مستجاب من الله عز وجل فعليك أن تعلم أنه يجب عليك الالتزام ببعض الشروط فمن أهم هذه الشروط حسن الظن بالله والثقة في الاستجابة بالإضافة إلى الإخلاص في النية وتحدث الله بالصيغة المستحبة, أدعية عن الوالدين ويمكنك استخدام عدة أدعية من السنة النبوية للحصول على دعاء مستجاب، مثل دعاء “اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك…”. ومن الأوقات التي تزيد من استجابة الدعاء هي الأوقات المستحبة مثل الساعات الأولى من الصباح وقبل الفجر وبعد الصلاة.

وبالنسبة لدعاء مستجاب من أول مرة يمكنك قول “استغفر الله العظيم الذي لا إله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه” ثلاث مرات, أدعية لراحة البال و لا تنس أن تطلب من الله بالاستغفار والرحمة والحفاظ على الإيمان والتوفيق في الدنيا والآخرة و استمتع بالدعاء وابحث عن مجالات الاستغفار المختلفة لتحقيق حاجاتك وطلباتك.

الدعاء المستجاب

post 29 3 1

ورد عن النبي محمد في الأدعية المستجابة الكثير من الأدعية والتي من أهما هو دعاء حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “ما أصاب أحدًا قطُّ همٌّ ولا حَزَنٌ فقال اللهمَّ إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمَتِك ناصيَتي بيدِك ماضٍ فيَّ حُكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أوْ علَّمْتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو أنزلته في كتابِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزني وذهابَ هَمِّي إلا أذهب اللهُ همَّه وحُزْنَه وأبدله مكانه فَرَجًا قال : فقيل : يا رسولَ اللهِ ألا نتعلمُها فقال : بلى ينبغي لِمَنْ سمِعها أنْ يتعلمَها“.

اقرأ أيضًا: دعاء استفتاح الصلاة.. دعاء استفتاح الصلاة بعد تكبيرة الإحرام

الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة

بعد تعرفك على الدعاء المستجاب، أدعية ثلث الليل إليك بعض الأدعية التي يندب الدعاء بها في حالة الحاجة ومنها ما يلي:

post 30 4 1

  • حديث الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: “أنَّهُ كانَ معَ رسولِ اللَّهِ صلّى اللَّه عليه وسلم جالسًا ورجلٌ يصلِّي ثمَّ دعا اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ يا ذا الجلالِ والإِكرامِ يا حيُّ يا قيُّومُ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ لقد دعا اللَّهَ باسمِهِ العظيمِ الَّذي إذا دعيَ بِهِ أجابَ وإذا سئلَ بِهِ أعطى“.
  • الدعاء في الآية الكريمة: {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [آل عمران-26].
  • جاء عن سيدنا علي رضي الله عنه أن مكاتبا جائه فقال: “إنِّي عجزتُ عن كتابتي فأعِنِّي قال: ألا أعَلِّمُك كلماتٍ عَلَّمَنيهنَّ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لو كان عليك مِثلُ جَبَلٍ دَينًا أدَّاه عنك، قل: اللَّهُمَّ اكْفِني بحلالِك عن حرامِك، وأغْنِني بفَضْلِك عمَّن سِواك“.

شروط قبول الدعاء

بعد أن تعرفت على الدعاء المستجاب، أدعية لإبعاد شر الناس إليك بعض الشروط التي يجب مراعاتها عندما تدعوا الله لكي يستجيب الله دعائك ومنها:

post 27 4

  • التوبة والاستجابة لله: لقول الله سبحانه وتعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} [البقرة-186].
  • حضور القلب في الدعاء.
  • الافتقار لله والانكسار بين يدي الله.
  • العزم في الدعاء لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يقولُ أحدُكم اللَّهمَّ اغفِر لي إن شِئت اللَّهمَّ ارحَمني إن شِئت ليعزِم المسألةَ فإنَّه لا مُكرِه لهُ“.
  • عدم العجلة في طلب الاستجابة لقول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم: “يُسْتَجابُ لأحَدِكُمْ ما لَمْ يَعْجَلْ، يقولُ: دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي“.

آداب الدعاء لله

بعد الاطلاع على الدعاء المستجاب، إليك بعض الآداب التي يستحب الالتزام بها أثناء الدعاء ومنها ما يلي:

post 26 4

  • رفع اليديدن واستقبال القبلة في الدعاء.
  • ابتداء الدعاء وإنهاؤه بالثناء على الله والصلاة على رسوله لما ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” بَينا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قاعدٌ إذ دخلَ رجلٌ فصلَّى فقالَ: اللَّهمَّ اغفِر لي وارحَمني، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: عَجِلتَ أيُّها المصلِّي، إذا صلَّيتَ فقعَدتَ فاحْمَدِ اللَّهَ بما هوَ أَهْلُهُ، وصلِّ عليَّ ثمَّ ادعُهُ. قالَ: ثمَّ صلَّى رجلٌ آخرُ بعدَ ذلِكَ فحمِدَ اللَّهَ وصلَّى على النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: أيُّها المصلِّي ادعُ تُجَبْ“.
  • تحري وقت الإجابة لتعزيز فرصة الدعاء كليلة القدر ويوم الجمعة ووقت المطر وغيرها.
  • خفض الصوت أثناء الدعاء لقوله تعالى: {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} [الأعراف-55].
  • تجنب التكلف في الدعاء كالدعاء بالسجع والإطالة فيه حد المشقة على النفس.

اقرأ أيضًا: دعاء جلب الرزق.. دعاء الرزق بالمال الحلال والفرج

أسباب عدم قبول الدعاء

بعد علمك بالدعاء المستجاب، أجمل دعاء مكتوب إليك بعض الأسباب المؤدية إلى عدم قبول الدعاء عند الله ومنها:

post 28 2 3

  • ضعف الإيمان في قلب الداعي وعدم خشوعه في الدعاء.
  • أكل المال الحرام يمنع من استجابة الدعاء.
  • ظلم الناس وهضم حقوقهم من أسباب عدم استجابة الدعاء عند الله.
  • كثرة الغرق في الشهوات والذنوب والمعاصي والضلال مع عدم محاولة التوبة.

في الختام، يمكن القول أن الدعاء هو عبادة عظيمة، ووسيلة مهمة للتواصل مع الله تعالى، والاستغاثة به في كل وقت وقد ورد في السنة النبوية الكثير من الأحاديث التي تحث على الدعاء، وتؤكد على استجابته

الدعاء المقبول منه من الله سبحانه وتعالى على عباده المؤمنين ولذلك لابد من الحرص على توفير كل شروط الاستجابة والالتزام بكل آدابها مما يعزز من فرصة استجابة الدعاء بإذن الله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *