أفضل أوقات الدعاء المستجاب.. ماهي الصلاة التي يستجاب فيها الدعاء

waleed

الدعاء هو عبادة قلبية، تقربها إلى الله عز وجل، وتشعرك بقربه ورحمته، وتدل على ضعفك وانكسارك بين يديه وقد وردت في السنة النبوية الشريفة أحاديث كثيرة تحث على الدعاء، وتبين فضله ومكانته.

ومن الأمور التي تزيد من حظوظ الدعاء في الاستجابة، هو اختيار الوقت المناسب للدعاء. فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليعطي المسكين، ويبسط يده بالنهار ليعطي السائل، ولا يرد يديه إلا صفراً” وفي هذا المقال، سنتعرف على أفضل أوقات الدعاء المستجاب، مستشهدين بالأحاديث النبوية الشريفة.

تعتبر الدعوة من أهم أركان العبادة في الإسلام ولكن هل تساءلت يومًا عن أفضل أوقات قبول الدعاء؟ حيث ان يرغب في معرفتها العديد من المسلمين حتى يتحرّوا تلك الأوقات ليُخرجوا ما في جعبة قلوبهم من دعوات، التي على الرغم من أن الله سامعها ومُجيبها في كل وقت، إلا أن هناك بعض الأوقات المباركة التي يزداد فيه أمل القبول، وهي ما سيطلعنا عليها موقع منصتك.

الأماكن التي يستجاب فيها الدعاء؟ في الكعبة، على جبل عرفات وعند الصفا والمروة.
موانع استجابة الدعاء ذنوب الخلوات، عدم التأدب مع الله والدعاء دون التصديق في قدرة الله
البكاء في السجود البكاء الذي يأتي من خشية الله هو من الصفات المحمودة

إذا كنت تريد أن يكون دعاؤك مستجاباً و عليك أن تعرف أوقات الدعاء التي تتميّز بالإجابة السريعة وقد ذكر بعض الأهل العلم أن أفضل هذه الأوقات هي آخر ساعة بعد العصر وفي السجود, أذكار ليلة القدر ولكن هناك أوقات كثيرة تميّز بالإجابة الفورية، مثل جوف الليل، والساعة الأخيرة من الليل، وليلة القدر، وبين الأذان والإقامة، وساعة من يوم الجمعة وهي آخر ساعة بعد العصر.

وإذا نمت على طهارة ثم استيقظت في الليل ودعوت، وفي شهر رمضان، وفي السجود، وبعد الصلوات المفروضة، وعند السفر، وبعد ختم القرآن، وعند الإفطار من الصوم، وعند نزول المطر ونحو ذلك إنّ الأهم أن لا تستبطئ الإجابة، لأنّ الله يستجيب كما أراد وليس كما نريد, دعاء المريض بالشفاء لذلك ينبغي عليك أن تنتظر الإجابة من ربك في أي وقت تدعو وأن تتخيّر الأوقات التي تشعر فيها بمزيد من القرب من الله والانصراف إليه.

أفضل أوقات الدعاء المستجاب

أفضل أوقات الدعاء المستجاب.. ماهي الصلاة التي يستجاب فيها الدعاء

لا يوجد قلب مؤمن في تلك الدنيا لا تتزاحم فيه آلاف الدعوات وما يزيد، يرغب أن تُستجاب جميعها في آنٍ واحدٍ، حتى إن كثيرًا منها ربما لم ينطق بها بعد ولن يكون، دعاء الكرب والهم إما لأنه لم يعرف ربه جيدًا حتى تمكّن اليأس من قلبه فطرد منه حفنة من تلك الدعوات.

post 21 2 2

أو إما أنه من ضمن هؤلاء الذين لا تُسعفهم ألسنتهم في التلفّظ بما تحتوي عليه قلوبهم، أو هو من الغافلين عن أوقات تحري أفضل أوقات الدعاء المستجاب، ولكلٍ منهم نوضّح أبرز تلك الأوقات:

1- وقت السجود

“أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ” [رواه مسلم] ،

فلا يفصله عنه فاصل ولا يمنعه عنه مانع، الله الذي هو دومًا منه قريب، مُحبًا لسماع صوته، بل ويباهي به ملائكته التي ظنت ذات يوم أن ابن آدم هذا جاء ليكفر بربه، ويفسد أرضه وينشر فيها الفساد.

لحظة السجود هي الهبة الربانية التي ربما لم يُقدّرها كثيرٌ منا، التي نمر عليها مرور الكرام، ناسين أن الله غني عن سؤال العالمين، بل نحن الذين في فقر إليه حتى الممات.

لا تحاول تجميّل الكلام، أو اختيار الصيّغ التي تنافس بها الجاحظ أو ابن الهيثم، أنت في حضرة الله ربك الذي يعلم ما نفسك ويعلم فقرها، يكفيه منك أن تتأدب وتطلب ليستجيب هو.

اقرأ أيضًا: أدعية دينية جميلة دعاء ديني مكتوبة للأصدقاء والجميع

2- بين الأذان والإقامة

أفضل أوقات الدعاء المستجاب.. ماهي الصلاة التي يستجاب فيها الدعاء

في اليوم الواحد تمر علينا واحدة من أفضل أوقات الدعاء المستجاب 5 مرات، وفي كل مرة قليلٌ من ينتبهون إلى هذا الكنز الإلهي ويتضرعون إلى الله ولو بدعوة وذلك بين الأذان والإقامة، لما جاء في الحديث

post 23 6 1

“الدعاءُ لا يُردُّ بين الأذانِ والإقامةِ [الترمذي].

تلك الدقائق المعدودة التي ربما نقضيها على الهاتف أو أمام التلفاز حتى نقوم إلى الصلاة، هي نداء من الله لنسأل نحن ويجيب هو سبحانه، لذلك لا بد من الانتباه إلى هذا الوقت والإكثار من الدعوات الأخروية بجانب الدنيوية.

3- ساعة في يوم الجمعة

أفضل أوقات الدعاء المستجاب.. ماهي الصلاة التي يستجاب فيها الدعاء

تبحثون عن أفضل أوقات الدعاء المستجاب ففي هذا اليوم الذي هو عيد في الأرض وفي السماء يوم الجمعة، ببركات ورحمات الله التي تتنزل علينا فيه، يُضاف إليها نعمة عظيمة ألا وهي ساعة، ساعة واحدة لا يعلم أحد وقتها بالتحديد يُستجاب فيها الدعاء بإذن الله.

هذا طبقًا لما ورد لنا عن الحديث الشريف

“إنَّ في الجُمُعَةِ لَساعَةً، لا يُوافِقُها مُسْلِمٌ، قائِمٌ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ خَيْرًا، إلَّا أعْطاهُ إيَّاهُ. وَقالَ بيَدِهِ: يُقَلِّلُها يُزَهِّدُها” [رواه مسلم].

post 25 6

لأجل ذلك يجب أن يسخّر المؤمن نفسه بدايةً من ليلة الجمعة حتى مغربها للدعاء، والأذكار وكثرة الصلاة على رسول الله، علّه يوافق تلك الساعة فيكون من الفائزين.

علمًا بأن كثيرًا من أهل العلم رجّحوا أن تلك الساعة -على الأغلب- تكون من بعد عصر الجمعة حتى المغرب، لكن الالتزام بالدعاء طوال اليوم هو الأخيّر.

4- وقت إفطار الصائم

أفضل أوقات الدعاء المستجاب.. ماهي الصلاة التي يستجاب فيها الدعاء

لا يمكن أن يدور حديثنا عن أفضل أوقات الدعاء المستجاب دون أن نتطرق إلى لحظة إفطار الصائم التي تأتي بعد طول جهاد مع النفس، يمتنع فيها المسلم عن أهم ملذات حياته وشهواته من طعام، وشراب وغيرها.

كل ذلك تقربًا لوجه ربه الكريم، راجيًا فقط أن يرضى عنه ويتقبل عمله الذي يعلم أنه لا يليق به سبحانه، لكن لآن ربه شكورًا ودودًا، يتقبل صيام عبده، ويختص بثوابه لنفسه ولا يُطلع عليه مخلوق.

post 22 6

أما الثواب الأعظم والهدية الكبرى دعوة له لا تُردّ، فلا يجب أن يغفل المسلم عن هذه الهبة الربانية ويغتنم عظيم ثوابه

والصَّوْمُ جُنَّةٌ، ولِلصَّائِمِ فَرْحَتانِ: فَرْحَةٌ حِينَ يُفْطِرُ، وفَرْحَةٌ حِينَ يَلْقَى رَبَّهُ …” [رواه البخاري].

5- ليلة القدر

بما أننا ذكرنا أنه من أفضل أوقات الدعاء المستجاب لحظة إفطار الصائم سواءً كان صيام نافلة أو فريضة شهر رمضان المعظّم، دعاء العودة من السفر فلا بد أن نذكر أيضًا خير ليالي العام وهي ليلة القدر.

تلك الليلة التي تُكتب فيها الأقدار وربما تتبدل بدعوة -بعلمٍ مُسبق من الله- هذا الوقت المبارك على الأرض جمعاء، تتنزل فيه الملائكة تؤمّن على دعوات المؤمنين الذين يتضرعون إلى ربهم خيفةً ورهبةً راجين عفوه وجميع رحماته.

post 24 5

ليلة القدر هي الرزق الوفير الذي يجب على المؤمن أن يغتنمه، ويتحرّى وقتها بدءًا من العشر الأواخر من شهر رمضان حتى نهايته، لعلّه في النهاية يكون من المجبورين.

اقرأ أيضًا: أدعية الأنبياء.. دعاء الأنبياء عند الشدائد

ما هي الصلاة التي يستجاب فيها الدعاء

أفضل أوقات الدعاء المستجاب.. ماهي الصلاة التي يستجاب فيها الدعاء

بعد أن عرفنا ما هي أفضل أوقات الدعاء المستجاب، يرغب البعض في معرفة أي الصلوات التي يتم فيها قبول الدعاء بالتحديد، وهنا جدير بالعلم أن الصلاة هي ركن الإسلام الأول الذي له مكانة عظيمة في الدين، ولا يمكن التهاون فيه.

بالإضافة إلى أننا ذكرنا من ضمن أفضل أوقات الدعاء المستجاب هي لحظة السجود التي بالطبع تكون ركنًا أساسيًا في كل صلاة حتى النوافل، وعليه فإن كل صلاة يكون فيها الدعاء مستجابًا بإذن الله.

post 22 4

لكن هناك صلاة بعينها لها قدرًا مميزًا ولا يُوفق إليها إلا ذو الحظ الجميل، وهي صلاة قيام الليل، حيث يتنزّل الله في هذا الوقت من الليل ليُجيب دعوة الداعي، ويعطي السائل.

بل قيل في تعظيم تلك الصلاة أن سهام الليل لا تخيب، وهذه أكثر الكلمات حقيقة في تلك الدنيا، فمن خلال ركعتين على الأقل بثّ كل ما قلبك لربك وانتظر منه المُعجزات.

في الختام، يمكن القول أن أفضل أوقات الدعاء المستجاب هي تلك الأوقات التي يكون فيها المسلم في أقرب حالة إلى الله، سواء من حيث الخشوع والإيمان، أو من حيث القرب المكاني والزماني كما أن الدعاء في الأوقات التي وردت فيها النصوص الشرعية بفضلها، مثل الثلث الأخير من الليل، ويوم الجمعة، وحال السجود، يكون أكثر استجابة وعلى المسلم أن يحرص على الدعاء في هذه الأوقات، وأن يدعو الله تعالى بكل ما يشاء من خير الدنيا والآخرة، وأن يؤمن بصدق أن الله سيستجيب لدعائه، فإن الله تعالى قريب مجيب.

لقد وعد الله عباده أن دعوتهم مقرونة باستجابته والله لا يخلف الميعاد، دعاء الظلم أما أفضل أوقات الدعاء المستجاب لا تعني أن غيرها تكون غير مُستجابة، لكنها تعني أن في تلك اللحظات يكون فيها الوصول وشيكًا وأقرب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *