30+ أدعية من القران والسنة.. جوامع الدعاء من الكتاب والسنة PDF

waleed

إن الدعاء هو عبادة من العبادات العظيمة، وهو من أعظم القربات إلى الله تعالى. وهو تعبير عن خضوع العبد لربه، وتضرعه إليه، وطلبه منه ما ينفعه في دينه ودنياه وقد وردت أدعية كثيرة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، تغطي جميع جوانب الحياة، وتلبي جميع حاجات الإنسان.

ولهذا، فإن من المهم أن يحرص المسلم على الدعاء في جميع أحواله، وأن يتعلم أدعية القرآن الكريم والسنة، ويكثر من الدعاء بها، لعل الله تعالى أن يتقبلها منه، ويحقق له ما يرجو وفي هذا المقال، سنتناول بعض الأدعية التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، مع ذكر بعض المعاني والدلالات التي تتضمنها هذه الأدعية.

تعتبر الأدعية من القرآن الكريم والسنة النبوية مصدرًا عظيمًا للقوة والطمأنينة فهناك أدعية من القران والسنة تكون الأفضل على الإطلاق عند الدعاء، حيث إن كلام الله تعالى في القرآن الكريم تكون ذات معنى قوي وبالتالي يتبين مدى شدة الحاجة إلى تلبية الدعاء، وكذلك كلام رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الوارد في السنة النبوية؛ لذا من خلال موقع منصتك نوضح جوامع الدعاء من الكتاب والسنة.

أجمل دعاء لنفسي من السنة النبوية الشريفة اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي
دعاء للوالدين من القرآن الكريم رَبِّ ارحَمهُما كَما رَبَّياني صَغيرًا

أدعية من القران والسنة هي عبادة لله تعالى ولها منزلةٌ ساميةٌ في الإسلام وقد أمرنا الله تعالى بالدعاء، ووعَدنا – سبحانه – بالإجابة، ويُستحبُّ اختيار الدعاء الجامع من أجل ذلك قمت بجمع بعض الأدعية المباركة من القرآن الكريم ومن سنَّة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

فمن الأدعية المشهورة لنفسي في القرآن والسنة هي (رَبِّ أَدخِلني مُدخَلَ صِدقٍ وَأَخرِجني مُخرَجَ صِدقٍ وَاجعَل لي مِن لَدُنكَ سُلطانًا) إن هذه الدعاء هي من أفضل الأدعية لأنها تمثل رغبتك في أن تتوجه بما يصح ويحسن لك في الدنيا والآخرة، وأن يجعل الله لك سلطانًا يحميك من الشرور التي قد تحيط بك, و إذًا اطلب بهذه الأدعية وغيرها من الأدعية الموجودة في القرآن والسنة، أدعية عن الوالدين واضبط نية صادقة والتحق بالاجتماعات التي تتغلب عليها فيها قلوب المؤمنين، وابحث عن أحرى الأوقات للدعاء فسوف ترى كيف ستتحول حياتك إلى الأفضل.

أدعية من القران والسنة

يُحب أغلب المسلمون الدعاء بكلام الله الوارد في القرآن الكريم، أدعية لراحة البال وبكلام رسوله الكريم خاتم الأنبياء محمد – صلى الله عليه وسلم؛ وذلك من أجل ضمان إجابة الدعاء في أقرب وقت، فنذكر بعض الأدعية من القران والسنة عبر النقاط الآتية:

post 28 5

  • {رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [البقرة: 127].
  • {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [البقرة: 201].
  • {رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [آل عمران: 16].
  • روى رجل من بني كنانة عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وقال: “اللَّهُمَّ لا تُخزِني يَوْمَ القِيامةِ” (خلاصة حكم المحدث: صحيح).
  • روى عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن نبي الله – صلى الله عليه وسلم – وقال: “اللَّهمَّ إنِّي أسألُك المُعافاةَ في الدُّنيا والآخرةِ” (خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد).
  • (رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ* رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) .
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ ما سأَلكَ عبدُك ونَبيُّكَ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ ما عاذ به عبدُك ونَبيُّكَ وأسأَلُكَ الجنَّةَ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأعوذُ بكَ مِن النَّارِ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأسأَلُكَ أنْ تجعَلَ كلَّ قضاءٍ قضَيْتَه لي خيرًا).
  • (اللَّهُمَّ أصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيرٍ، وَاجْعَلِ المَوتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ) .

اقرأ أيضًا: دعاء جلب الرزق.. دعاء الرزق بالمال الحلال والفرج

جوامع الدعاء من الكتاب والسنة

في إطار تناول عرض أدعية من القران والسنة النبوية الشريفة، أدعية ثلث الليل فمن الجدير بالذكر أن هناك جوامع للدعاء من الكتاب والسنة، ونذكرها خلال السطور التالية:

1- جوامع الدعاء من الكتاب

توجد مجموعة من آيات الله تعالى الواردة في القرآن الكريم يمكن استخدامها في الدعاء بصورة جميلة، أدعية لإبعاد شر الناس ومن تلك الآيات ما يلي:

post 27 7

  • {رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَاناً نَصِيراً} [الإسراء: 80].
  • {رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [الممتحنة: 5].
  • {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ} [الحشر: 10].
  • {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً} [الفرقان: 74].
  • {رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} [البقرة: 250].

2- جوامع الدعاء من السنة النبوية الشريفة

هناك عدد من جوامع الدعاء من السنة النبوية الشريفة، أي كلام نبي الله محمد – صلى الله عليه وسلم – ومن المُستحب الدعاء به، ومنه ما يلي:

post 30 2

  • عن السيدة عائشة أم المؤمنين – رضي الله عنها – قالت: ” أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَدْعُو في الصَّلَاةِ: اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِن عَذَابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ…”
  • “… وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَحْيَا، وفِتْنَةِ المَمَاتِ، اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ المَأْثَمِ والمَغْرَمِ فَقَالَ له قَائِلٌ: ما أكْثَرَ ما تَسْتَعِيذُ مِنَ المَغْرَمِ، فَقَالَ: إنَّ الرَّجُلَ إذَا غَرِمَ، حَدَّثَ فَكَذَبَ، ووَعَدَ فأخْلَفَ” (المصدر: صحيح البخاري).
  • روى أنس بن مالك – رضي الله عنه – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وقال: “… اللَّهمَّ أغِثنا، اللَّهمَّ أغِثنا…” (خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح).
  • روى أبو هريرة – رضي الله عنه – عن نبي الله – صلى الله عليه وسلم – وقال: “… اللَّهُمَّ أنْجِ المُسْتَضْعَفِينَ مِنَ المُؤْمِنِينَ…” (المصدر: صحيح البخاري).
  • روى عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – عن رسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم – وقال: “اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى. وفي روايةٍ: وَالْعِفَّةَ” (المصدر: صحيح مسلم).

آداب الدعاء وأسباب الإجابة

بعد النظر إلى أدعية من القران والسنة، أجمل دعاء مكتوب فلا بد من توضيح أن هناك آداب يجب على المسلم معرفتها وتطبيقها عند الشروع في الدعاء، وهي تأتي على النحو الآتي:

post 26 2

  • الإخلاص لله أي الدعاء لخالص وجه الله تعالى.
  • عدم الدعاء على الأهل والمال والولد والنفس.
  • الدعاء في أوقات الرخاء وفي أوقات الشدة.
  • وجوب حضور القلب عند الدعاء.
  • بدء الدعاء بحمد الله تعالى والثناء عليه بأسمائه الحسنى، والصلاة على نبيه الكريم – صلى الله عليه وسلم –.
  • عدم الشرك بالله في الدعاء.
  • الإلحاح والإكثار في الدعاء وعدم الاستعجال.
  • الاعتراف بالذنب، والاستغفار منه، وكذلك الاعتراف بالنعم التي أنعم بها الله على العبد وشكره وحمده عليها.
  • التوسل إلى الله بأسمائه الحسنى، وصفاته العلا، أو من خلال العمل الصالح الذي قام به الداعي نفسه.
  • الابتعاد عن ارتكاب كافة المعاصي.
  • الوضوء قبل الدعاء.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • الدعاء لنفسه عند الدعاء للغير.

اقرأ أيضًا: دعاء تسهيل الولادة.. دعاء تسهيل الولادة القيصرية

أوقات وأحوال وأماكن يستجاب فيها الدعاء

بعد الإلمام بمجموعة أدعية من القران والسنة، فتجدر الإشارة إلى وجود عدة أوقات وأحوال وأماكن يكثر فيها استجابة الدعاء عن أي وقت آخر، وهم يتمثلون على النحو الآتي:

post 29 4

  • ساعة من يوم الجمعة.
  • بين الأذان والإقامة.
  • ثلث الليل الأخير.
  • عند هطول المطر.
  • دبر الصلوات المكتوبات.
  • عند السجود.
  • عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة في الدعاء.
  • أثناء اجتماع المسلمين في مجالس الذكر.
  • دعاء المسلم لأخيه في ظهر الغيب.
  • إذا نام العبد على طهارة، ومن ثم استيقظ من الليل ودعا.
  • دعاء المظلوم على من ظلمه.
  • دعاء الولد البار بوالديه.
  • الدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى.

في ختام هذا المقال، يمكن القول أن الدعاء من أعظم العبادات التي تقرب العبد من ربه، وهو من أقوى الوسائل التي يمكن من خلالها تحقيق المطالب والنجاة من المصائب وقد وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة العديد من الأدعية التي يمكن للعبد أن يدعو بها في جميع الأحوال، سواء كان في حالة الفرح أو الحزن، أو في حالة الرخاء أو الشدة ومن المهم أن يحرص العبد على الدعاء بقلب خاشع وسليم، وأن يلح في الدعاء ويكرره، وأن يؤمن بالإجابة، فإن الله تعالى قريب من عباده، وهو يجيب دعوة المضطر إذا دعاه.

ما أجمل أن يجلس المرء مع الله في الصلاة والدعاء بما يشاء! حيث إن الجميع بحاجة إلى الجلوس مع الله تعالى والتحدث معه، وطلب العفو والمغفرة والرحمة منه، ويتم الاستعانة ببعض الآيات المُباركة والأحاديث الشريفة للدعاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *