+11 أدعية الأنبياء.. دعاء الأنبياء عند الشدائد 2024

waleed

الأنبياء هم خيرة خلق الله، وقد اصطفاهم الله تعالى لحمل رسالة التوحيد إلى البشرية، وكانوا يتميزون بإيمانهم القوى وطاعتهم لله تعالى، وكانوا دائمًا ما يدعون الله تعالى ويسألونه العفو والمغفرة والهداية ودعاء الأنبياء هو من أعظم الأدعية التي يمكن أن يدعو بها المسلم، فهو دعاء يصدر من قلب صادق ونفس مطمئنة، وقد أخبر الله تعالى عن دعاء الأنبياء في كتابه العزيز، وحث المسلمين على الاقتداء بهم في الدعاء.

يبحث الكثير عن أدعية الأنبياء.. دعاء الأنبياء عند الشدائد التي يبحث عنها العديد من المسلمين، حيث ذكر في القرآن الكريم 25 نبيًا، وسوف نذكر الأدعية الخاصة بالأنبياء من خلال موقع منصتك.

اللهم بشرني بالخير كما بشرت يعقوب بيوسف وبشرني بالفرح كما بشّرت زكريا بيحيى اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلها الوراث منى، اللهم انصرني على من يظلمني، وخذ منه بثأري
اللهم ارزقني قبل الموت توبة، وعند الموت شهادة، وبعد الموت جنة اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك
اللهم إني أسألك علمًا نافعًا ورزقًا طيبًا متقبلًا اللهم اجعلنا ممن طاب ذكرهم، وحسنت سيرتهم، واستمر أجرهم في حياتهم وبعد موتهم.

تتميز أدعية الأنبياء بأنها تحمل في طياتها دعوات قوية وجامعة ومتكاملة، كما أنها تأتي نموذجًا لما ينبغي علينا فعله عند الدعاء و من بين هذه الأدعية، دعاء النبي نوح في القرآن الكريم، أدعية عن الأب وقد جاء دعاؤه بعددٍ من الأدعية الهامة بما في ذلك: “قَالَ رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ” و”رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا بِإِذْنِكَ” و”رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِي مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ”.

كل هذه الأدعية تجمع بين الطلب من الله للنصر والدعاء بالرحمة والمغفرة والستر، وتعكس روحانيات النبي الكريم ووسطيته ومحبته للناس, أدعية لشفاء مريض وباعتبار أنها تمثل نموذجًا للدعاء الناجح فعلينا الاستفادة منها وأن نستلهم منها قدرًا كافيًا من الاجتهاد والحرص في الدعاء ومحاولة إقناع الله بطلباتنا الخاصة.

أدعية الأنبياء

هناك مجموعة من أدعية الأنبياء التي ورددت في القرآن الكريم والسنة النبوية، أدعية لشفاء مريض وسوف نذكر هذه الأدعية من خلال السطور الآتية:

post 24 4 1

  • دعاء آدم عليه السلام وزوجته: ” قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.
  • دعاء يونس عليه السلام: “لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ”.
  • دعاء زكريا عليه السلام: “رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ”.

اقرأ أيضًا: أجمل دعاء عن الأم.. دعاء لامي الحبيبة بطول العمر

دعاء الأنبياء عند الشدائد

نتناول عددًا من دعاء الأنبياء عند الشدائد من خلال النقاط التالية:

post 22 5

  • دعاء نوح عليه السلام: “قَالَ رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ” ومن دعائه: “رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا، إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِراً كَفَّارًا” ومن دعائه: “رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ” ومن دعائه: “رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا”.
  • دعاء سليمان عليه السلام: “رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ”.
  • دعاء أيوب عليه السلام: “انِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ”.
  • دعاء داود عليه السلام، وقومه عندما برزوا لجالوت وجنوده: “رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • دعاء موسى عليه السلام: “رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي” ومن دعائه: “قالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ” ومن دعائه: “وَأكْتُبْ لَنَا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ”.

أدعية الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام

هناك مجموعة من أدعية الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، أفضل دعاء للأبناء وسوف نتناول هذه الأدعية من خلال النقاط الآتية:

post 21 4 1

  • “اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى”.
  • اللهم إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ“.
  • اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ“.
  • اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ والهَرَمِ، وأَعُوذُ بكَ مِن عَذابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَحْيا والمَماتِ”.
  • اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وَارْحَمْنِي وَاهْدِنِي وَارْزُقْنِي“.

اقرأ أيضًا: ادعية الصوم والافطار.. دعاء الصيام عند السحور

أدعية الأنبياء للرزق

توجد مجموعة من الأدعية خاصة بالأنبياء من أجل الرزق، الدعاء بعد تكبيرة الإحرام وسوف نذكر هذه الأدعية من خلال السطور الآتية:

post 23 5

  • لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَظِيمُ الْحَلِيمُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ، وَرَبُّ الْأَرْضِ، وَرَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ“.
  • روي عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: «دَخَلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ الْمَسْجِدَ فَإِذَا هُوَ بِرَجُلٍ مِنْ الْأَنْصَارِ يُقَالُ لَهُ أَبُو أُمَامَةَ فَقَالَ: يَا أَبَا أُمَامَةَ مَا لِي أَرَاكَ جَالِسًا فِي الْمَسْجِدِ فِي غَيْرِ وَقْتِ الصَّلَاةِ؟ قَالَ: هُمُومٌ لَزِمَتْنِي، وَدُيُونٌ يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: أَفَلَا أُعَلِّمُكَ كَلَامًا إِذَا أَنْتَ قُلْتَهُ أَذْهَبَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمَّكَ، وَقَضَى عَنْكَ دَيْنَكَ؟ قَالَ: قُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: قُلْ إِذَا أَصْبَحْتَ، وَإِذَا أَمْسَيْتَ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ، قَالَ: فَفَعَلْتُ ذَلِكَ فَأَذْهَبَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمِّي، وَقَضَى عَنِّي دَيْنِي» رواه (أبو داود).
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من لزم الإستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا، ومن كل هم فرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب، “وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ”.

في ختام هذا المقال، يمكننا القول أن أدعية الأنبياء هي خير دليل على عظمة الله تعالى ورحمته، فهي تعبير عن الإيمان العميق بالله تعالى والاعتماد عليه، كما أنها نموذج للدعاء الصحيح الذي يتضمن الثناء على الله تعالى والاعتراف بنعمه، والطلب من الله تعالى العفو والغفران والهداية والرزق.

من أفضل أوقات الدعاء، ما بين الاذان والإقامة وذلك ورد عن الرسول محمد صلي الله عليه وسلم، وعند جوف الليل، وعند السجود، وبعد الصلوات المفروضة، وبين صلاة العصر والمغرب يوم الجمعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *